لكم في الجهل ما شئتم…

hqdefaultمنظر رائع عند مشاهدة لحظة الغروب ممتع جدا عندما ترى إبداع الخالق في ألوان اختفاء الشمس بين لون رمادي وبرتقالي يمتزجهما ألوان أخرى قد لا اميزها لأني في تلك اللحظة استغل نظري واسرح في فكري وانا أشاهد ما لا أستطيع وصفه من روعة وإتقان الخالق في خلقة، اليوم كذلك كنت على موعد مع الغروب حينها تذكرت ذلك الرجل الذي كان يخبرنا منذ كنت في الابتدائية أنه عند ظهور هذي الألوان في السماء دليل على أن أهل القبور يتم تعذيبهم في ذلك الوقت كم كان كلامة مخيف لي ولمن في عمري وكنت اغمض عيني كلما حان وقت الغروب . شريط طويل جدا مر في ذاكرتي بعدما تذكرت ما كان يقوله تذكرت معلماتي وحديثهن عن عذاب القبر والثعبان الاقرع وعذاب البرزخ وجهنم وويلاتها تذكرت ما قامت به إحدى معلمات التربية الإسلامية عندما قامت بتوزيع فيلم لنا عن شباب تم تصويره في القبر لأنه تارك للصلاة وكيف تم تعذيبه وقتها لم أكن أعلم أنه فيلم ممثل وليس حقيقة، في ذلك اليوم لم أستطع النوم لأيام متتاليه لأن ذلك المشهد المخيف لي كطفلة لم يذهب من مخيلتي عشت طفولتي وأنا خائفة من ربي خائفة من القبر ومن الموت، أكثر ما كان يقلقني في المدرسة حصص القرآن والتربية الإسلامية لما كان فيها من تهويل وترعيب. معلمي أجيال يصفون بالجهل أي… جيل ينشئ إذا كانت معظم طفولته ترهيب من الله سبحانه وتعالى كنت اصلي واقوم بكل الطاعات خوفا من الله، زرعوا في داخلي خوف بدل حب. كنت أتساءل دائما لماذا إذا خلقنا اذا كان مصيرنا عذاب وتعذيب وجهنم، وحياتنا خوفا وقلق. كبرت أكثر قرأت القرآن الكريم وأيقنت أن ربي غفورا رحيم وان رحمته وسعت كل شيء وأنه أعلم بما في صدورنا لم اعد أنصت لمن يقومون بتفسير القرآن تبعا لمصالحهم الشخصية لأن لي فكر وسمع وبصر وعقل لكي أفكر ماذا يعني ربي ب آياته كونه (جل جلاله )انزل القرآن رحمة -للعالمين- كبرت واحببت ربي وديني لأني لم اعد اخاف من عذابه عبدته حبا فيه وشوقا للقائه. إذا وجد فينا الإرهابي أو من يقوم بعمليات تفجير فأنتم يا معلمي الدين من زرعتم هذا المرض الخبيث فينا انتم بتخويفكم لنا من الله من انبتم هذه الشجرة الخبيثة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>